محمود داود – مغلقة مؤقتًا

*الرد الصحيح فى قصة الذبيح – إسحق ام إسماعيل عليهما السلام ؟

Posted in مسيحيات by memod on مايو 8, 2009


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف الخلق والمرسلين


يقول الله تبارك وتعالى: بسم الله الرحمن الرحيم
{بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ }الأنبياء 18

الرد الصحيح فى قصة الذبيح – إسحاق ام إسماعيل عليهما السلام ؟

*** اولاً من القرآن الكريم ***


اولاً من القرآن الكريم:


يظن أهل الكتاب أن الذبيح هو إسحاق عليه السلام ويفترون على القرآن الكريم وحُجتهم فى ذلك أن القرآن الكريم لم يذكر اسم الذبيح صراحةَ  {انظُرْ كَيفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الكَذِبَ وَكَفَى بِهِ إِثْماً مُّبِيناً }النساء50  .. فالقرآن الكريم ذكر أن الذبيح هو أسماعيل عليه السلام ذكر واضح كوضوح الشمس فى كبد النهار وإليكم الدليل:


1- البشارة بسيدنا إسماعيل:


فَرَاغَ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ{91} مَا لَكُمْ لَا تَنطِقُونَ{92} فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْباً بِالْيَمِينِ{93} فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ{94} قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ{95} وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ{96} قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَاناً فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ{97} فَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ{98} وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَىٰ رَبِّي سَيَهْدِينِ (99) رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ (100) فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (108) سَلَامٌ عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111) وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (112) وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَىٰ إِسْحَاقَ ۚ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِنَفْسِهِ مُبِينٌ (113)- سورة الصافات

الآيات السابقه تسرد لنا قصة سيدنا إبراهيم مع الأصنام..فذهب سيدنا إبراهيم عليه السلام إلى الأصنام وقال لهم ألا تأكلون ؟ ما لكم لا تنطقون ! وأرد بذلك أن يوضح أن هذه الأصنام ما هى إلا جماد لا تأكل ولا تشرب ولا تنطق وترد على من يسألها..فكيف يليق أن تُعبد ؟ فأقبل على آلهتهم يضربها ويكسِّرها بيده اليمني; ليثبت لقومه خطأ عبادتهم لها. فأقبلوا إليه يَعْدُون مسرعين غاضبين. فلقيهم إبراهيم عليه السلام بثبات قائلا كيف تعبدون أصنامًا تنحتونها أنتم, وتصنعونها بأيديكم, تتركون عبادة ربكم الذي خلقكم, وخلق ما تعملون من أصنام ؟ (فلما قامت عليهم الحجة لجؤوا إلى القوة) وقالوا: ابنوا له بنيانًا واملؤوه حطبًا, ثم ألقوه فيه. فأراد قوم إبراهيم به كيدًا لإهلاكه, فجعلناهم المقهورين المغلوبين، وردَّ الله كيدهم في نحورهم، وجعل النار على إبراهيم بردًا وسلامًا . وقال إبراهيم: إني مهاجر إلى ربي من بلد قومي إلى حيث أتمكن من عبادة ربي وقاصد بذلك أرض الشام المباركة; فإنه سيدلني على الخير في ديني ودنياي. ثم دعا ربه وقال رب أعطني ولدًا صالحًا. ثم بشره الله بغلام حليم وهو إسماعيل عليه السلام .فلما كَبِر إسماعيل ومشى مع أبيه قال له أبوه: إني أرى في المنام أني أذبحك, فما رأيك؟ (ورؤيا الأنبياء حق) فقال إسماعيل مُرْضيًا ربه, بارًّا بوالده, معينًا له على طاعة الله: أمض ما أمرك الله به مِن ذبحي, ستجدني -إن شاء الله- صابرًا طائعًا محتسبًا.فلما استسلما لأمر الله وانقادا له, وألقى إبراهيم ابنه على جبينه -وهو جانب الجبهة- على الأرض؛ ليذبحه. وناداه الله أن يا إبراهيم  قد فعلتَ ما أُمرت به وصَدَّقْتَ رؤياك, إنا كما جزيناك على تصديقك نجزي الذين أحسنوا مثلك, فنخلِّصهم من الشدائد في الدنيا والآخرة.إن الأمر بذبح ابنك هو الابتلاء الشاق الذي أبان عن صدق إيمانك.واستنقذنا إسماعيل, فجعلنا بديلا عنه كبشًا عظيمًا.وأبقينا لإبراهيم ثناءً حسنًا في الأمم بعده. ثم حياه الله وألقى عليه السلام. وكما جزينا إبراهيم على طاعته لنا وامتثاله أمرنا, نجزي المحسنين من عبادنا.إنه من عبادنا المؤمنين الذين أعطَوا العبودية حقها. ثم جائت بعد ذلك البشاره بسيدنا إسحاق عليه السلام وبشَّرنا إبراهيم بولده إسحاق نبيًّا من الصالحين; جزاء له على صبره ورضاه بأمر ربه, وطاعته له.


2- البشاره بسيدنا أسحاق:


وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَىٰ قَالُوا سَلَامًا ۖ قَالَ سَلَامٌ ۖ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69) فَلَمَّا رَأَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ۚ قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَىٰ قَوْمِ لُوطٍ (70) وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71) قَالَتْ يَا وَيْلَتَىٰ أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَٰذَا بَعْلِي شَيْخًا ۖ إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72)- سورة هود

أي: ( وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا ) من الملائكة الكرام، رسولنا ( إِبْرَاهِيمَ ) الخليل ( بِالْبُشْرَى ) أي: بالبشارة بالولد، حين أرسلهم الله لإهلاك قوم لوط، وأمرهم أن يمروا على إبراهيم، فيبشروه بإسحاق، فلما دخلوا عليه    قَالُوا سَلامًا قَالَ سَلامٌ   أي: سلموا عليه، ورد عليهم السلام.

ففي هذا مشروعية السلام، وأنه لم يزل من ملة إبراهيم عليه السلام، وأن السلام قبل الكلام، وأنه ينبغي أن يكون الرد، أبلغ من الابتداء, لأن سلامهم بالجملة الفعلية، الدالة على التجدد، ورده بالجملة الاسمية، الدالة على الثبوت والاستمرار، وبينهما فرق كبير كما هو معلوم في علم العربية.

فَمَا لَبِثَ إبراهيم لما دخلوا عليه أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ أي: بادر لبيته، فاستحضر لأضيافه عجلا مشويا على الرضف سمينا، فقربه إليهم فقال: ألا تأكلون؟.

فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ أي: إلى تلك الضيافة نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً وظن أنهم أتوه بشر ومكروه، وذلك قبل أن يعرف أمرهم.

فـ قَالُوا لا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ أي: إنا رسل الله, أرسلنا الله إلى إهلاك قوم لوط.

وامرأة إبراهيم قَائِمَةٌ تخدم أضيافه فَضَحِكَتْ حين سمعت بحالهم، وما أرسلوا به، تعجبا.

فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ فتعجبت من ذلك. و  قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا    فهذان مانعان من وجود الولد    إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ فإن أمره لا عجب فيه، لنفوذ مشيئته التامة في كل شيء، فلا يستغرب على قدرته شيء، وخصوصا فيما يدبره ويمضيه، لأهل هذا البيت المبارك.

ملاحظات هامة:


1- أن هناك أختلاف فى البشارات بين سيدنا إسماعيل وسيدنا أسحاق ..فالبشاره بسيدنا أسماعيل جائت بعد نجاة سيدنا إبراهيم من النار عندما كسر الأصنام..فذهب إلى الشام وطلب من الله ولد من الصالحين وبشره الله بسيدنا إسماعيل.

2-أن البشاره بسيدنا إسحاق جائت فى موقف آخر وهو حين أرسل الله الملائكة لهلاك قوم لوط وأمرهم بأن يمروا على سيدنا إبراهيم ويبشروه بأسحاق عليه السلام.

فكيف يأتى النصارى ويقولوا أن الذبيح هو إسحاق بالرغم من أختلاف البشارات بين سيدنا إسماعيل وسيدنا إسحاق ؟؟ وكما فى سورة الصافات أن البشاره بالذبيح اولاً ثم جائت البشارة بسيدنا أسحاق بعدها..فكيف أن يكون الذبيح هو إسحاق ؟

3- يقول الله عز وجل (إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) – سورة الصافات) فهل البلاء المبين يأتى عندما يذبح سيدنا إبراهيم ابنه الأول الأكبر الذى طلبه من الله سبحانه وتعالى بعد ما هاجر من أرض قومه إلى الشام ؟ أم أن البلاء المبين يأتى عندما يذبح ابنه الثانى و الأصغر؟ أعتقد العقل والمنطق يقول أن البلاء المبين عندما يذبح ابنه الأول الذى بلغ معه السعى أى ترعرع وتقدم بالعمر (إسماعيل)..فهذا هو البلاء المٌبين أن يذبح ابنه بعد ما كبر امام عينه.

4-فى البشاره بسيدنا إسحاق فى سورة هود وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71) — فكيف يبشره الله سبحانه وتعالى بإسحاق ومن بعده يعقوب..وفى نفس الوقت يأمر بذبح سيدنا إسحاق الذى من المفروض أن يأتى منه يعقوب؟

5- أن البشاره بسيدنا إسحاق جائت نتيجة طاعة سيدنا إبراهيم وإسماعيل لأوامر الله وبتصديق رؤيته..فإن الله جازى سيدنا أبراهيم مرتين , المره الأولى: قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105)– فجازاه الله بأن يفدى إسماعيل عليه السلام بكبش عظيم .., والمره الثانيه: ( كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111) وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (112) -- هذا هو الجزاء الثانى وهو البشاره بسيدنا إسحاق ,وهذا الجزاء نتيجة طاعة سيدنا إبراهيم وإسماعيل لأوامر الله فكان سيدنا إبراهيم يطلب من الله بولد من الصالحين فبشره الله بأثنان وهم إسحاق من بعد إسماعيل ..أى أن البشاره بسيدنا إسحاق ترتبت على سيدنا إسماعيل وطاعته..فكيف يعتقد النصارى أن الذبيح هو سيدنا إسحاق ؟

6- ذكر القرآن الكريم بأن الذبيح قال ( سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) ) ونجد فى آيه أخرى إن الله سبحانه وتعالى أن سيدنا إسماعيل من الصابرين (  {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ }الأنبياء85 ) أى تحقق دعاء سيدنا إسماعيل وكان بالفعل من الصابرين كما ذكرت الآيه الكريمه أن سيدنا إسماعيل من الصابرين.


ثانياً: من الأحاديث و الروايات الإسلاميه :

144283 – إن جبريل ذهب بإبراهيم إلى جمرة العقبة فعرض له الشيطان فرماه بسبع حصيات فساخ ثم أتى الجمرة الوسطى فعرض له الشيطان فرماه بسبع حصيات فساخ ثم أتى الجمرة القصوى فعرض له الشيطان فرماه بسبع حصيات فساخ فلما أراد إبراهيم أن يذبح ابنه اسماعيل قال لأبيه : يا أبت أوثقني لا أضطرب فينتضح عليك من دمي إذا ذبحتني فشده فلما أخذ الشفرة فأراد أن يذبحه نودي من خلفه { أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا }

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر – المصدر: مسند أحمد – الصفحة أو الرقم: 4/284

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح

186123 – عن ابن عباس أنه إسماعيل عليه السلام [ أي الذبيح ]

الراوي: – المحدث: ابن كثير – المصدر: البداية والنهاية – الصفحة أو الرقم: 1/150

خلاصة الدرجة: صحيح

__________________________________________________________________________________

93811 – إن جبريل ذهب بإبراهيم إلى جمرة العقبة ، فعرض له الشيطان فرماه بسبع حصيات ، فساخ ، فلما أراد إبراهيم أن يذبح ابنه إسحاق ، قال لأبيه : يا أبت ! أوثقني لا أضطرب ، فينتضح عليك من دمي إذا ذبحتني ، فشده فلما أخذالشفرة ، فأراد أن يذبحه ، نودي من خلفه ( أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا )

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني – المصدر: السلسلة الضعيفة – الصفحة أو الرقم: 337

خلاصة الدرجة: ضعيف بهذا السياق

86651 – الذبيح إسحاق

الراوي: عبدالله بن مسعود و أبو هريرة و العباس بن عبدالمطلب المحدث: الألباني – المصدر: ضعيف الجامع – الصفحة أو الرقم: 3059

خلاصة الدرجة: موضوع

189148 - الذبيح إسحاق

الراوي: – المحدث: محمد ابن عبدالهادي – المصدر: رسالة لطيفة – الصفحة أو الرقم: 22

خلاصة الدرجة: ليس له إسناد أو له إسناد ولا يحتج بمثله النقاد من أهل العلم

233414 – الذبيح إسحاق

الراوي: العباس بن عبدالمطلب المحدث: الهيثمي – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 8/205

خلاصة الدرجة: فيه مبارك بن فضالة وقد ضعفه الجمهور

______________________________________________________________________

***ثانياً من الكتاب المقدس***

قيل فى الكتاب المقدس الذى لم يسلم من التحريف إن الذبيح هو إسحاق وذُكر ذلك صراحة ً .. ولكن كما يقال ان مرتكب الجريمة لابد وأن يترك أثر لجريمتة.. فأنا أشكر بشدة المُحرف لأنه قد ترك لنا أثار وليس أثر واحد فقط .. نبدأ بحول الله وقوته:


** مقدمه**

** قصة إبراهيم وساره وهاجر من واقع الكتاب **

الشخص المحورى فى هذا الموضوع هو ( إبرام أبن تارح إبن ناحور ) وإبرام هو إبراهيم .. وكان له أخوه ( ناحور وهو على أسم جده, وهاران ) ثم مات بعد ذلك أخوه هاران .. ولم يتبقى سوى الأخين ( إبراهيم وناحور ) فأخذ كل واحد منهم أمرأة له كما يقول الكتاب:

[ Gn:11:29 ] واتخذ ابرام وناحور لانفسهما امرأتين.اسم امرأة ابرام ساراي واسم امرأة ناحور ملكة بنت هاران ابي ملكة وابي يسكة. ]

ولكن شاء الله أن تكون أمرأة إبراهيم عاقر كما يقول الكتاب:

]-[ Gn:11:30 ] وكانت ساراي عاقرا ليس لها ولد. ]

فذهبوا معاً إلى أرض كنعان فأقاموا فى منطقة تسمى ( حاران ) كما فى Gn11:31  ثم توعد الاله بأن يجعله أمه عظيمه ويباركه وأمره الإله أن يخرج من أرض حاران وكان يبلغ من العمر خمسه وسبعين سنه وكانت تصغره ساره بعشرة سنين:

]-[ Gn:12:4 ] فذهب ابرام كما قال له الرب وذهب معه لوط.وكان ابرام ابن خمس وسبعين سنة لما خرج من حاران. ]

فأحب الله إبراهيم لطاعته وتوعد له الإله بإن يعظم أجره..فطمع أبراهيم فى كرم الإله وقال للرب كل ما تعطينى سيرثه شخص أخر يسمى ( ليعازر الدمشقى ) فقال له الإله لا..لم يرثك ليعازر الدمشقى ولكن سيرثك الذى يخرج من أحشائك.. وهذه كانت أول بشاره لإبراهيم بأن سيولد له من يورثه.. ونقرأ ذلك فى النصوص التاليه:

]-[ Gn:15:1 ] بعد هذه الامور صار كلام الرب الى ابرام في الرؤيا قائلا.لا تخف يا ابرام.انا ترس لك.اجرك كثير جدا. ]

]-[ Gn:15:2 ] فقال ابرام ايها السيد الرب ماذا تعطيني وانا ماض عقيما ومالك بيتي هو أليعازر الدمشقي. ]

]-[ Gn:15:3 ] وقال ابرام ايضا انك لم تعطني نسلا وهوذا ابن بيتي وارث لي. ]

]-[ Gn:15:4 ] فاذا كلام الرب اليه قائلا.لا يرثك هذا.بل الذي يخرج من احشائك هو يرثك. ]

ومن ما سبق يتضح أن ساره كانت عاقر وإبراهيم كان عقيم ومرت عليهم مده لا تقل عن عشرة سنوات طبقاً لواقع النصوص طلبت ساره من إبراهيم شىء ما ونقرأ ذلك فى النصوص التاليه:

]-[ Gn:16:1 ] واما ساراي امرأة ابرام فلم تلد له.وكانت لها جارية مصرية اسمها هاجر. ]

]-[ Gn:16:2 ] فقالت ساراي لابرام هوذا الرب قد امسكني عن الولادةدخل على جاريتي.لعلي أرزق منها بنين.فسمع ابرام لقول ساراي. ]

]-[ Gn:16:3 ] فاخذت ساراي امرأة ابرام هاجر المصرية جاريتها من بعد عشر سنين لاقامة ابرام في ارض كنعان واعطتها لابرام رجلها زوجة له.

]-[ Gn:16:4 ] فدخل على هاجر فحبلت.ولما رأت انها حبلت صغرت مولاتها في عينيها. ]

فتقول النصوص أن زواج إبراهيم من هاجر المصريه بناءً على طلب من زوجته الأولى ساراى ( ساره ) لانها قالت لإبراهيم إن الرب قد أمسكها عن الولادة فأشارت عليه أن يأخذ هاجر المصريه له زوجه وقالت لعلى أرزق منها بنين أى أن ساره نسب لنفسها المولود قبل أن يأتى..وهنا شىء ملفت للإنتباه ونقطة خطره أن هذا المولود الذى سوف يأتى من هاجر كان ينتظرة كلاً من ( إبراهيم وساره وهاجر ) أذن هذا المولود كان محبوب قبل أن يولد.

دبت الغيره بداخل ساره لأنها وجدت أن هاجر المصريه صارت حبلى من إبراهيم زوجها..فأسأت معاملتها إلى هاجر المصريه حتى هربت منها

]-[ Gn:16:5 ] فقالت ساراي لابرام ظلمي عليك.انا دفعت جاريتي الى حضنك.فلما رأت انها حبلت صغرت في عينيها.يقضي الرب بيني وبينك. ]

]-[ Gn:16:6 ] فقال ابرام لساراي هوذا جاريتك في يدك.افعلي بها ما يحسن في عينيك.فاذلّتها ساراي.فهربت من وجهها ]

فعندما هربت هاجر إلى البريه وجدها ملاك الرب وسألها من أين أتيت وإلى أين تذهبين فقالت لملاك الرب أنها هاربه من ظلم ساره لها فأمرها أن ترجع مره أخرى إلى ساره

]-[ Gn:16:7 ] فوجدها ملاك الرب على عين الماء في البرية.على العين التي في طريق شور. ]

[  ]-[ Gn:16:8 ] وقال يا هاجر جارية ساراي من اين أتيت والى اين تذهبين.فقالت انا هاربة من وجه مولاتي ساراي. ]

وبعد ما أمرها ملاك الرب أن ترجع إلى ساره بشرها ببشرى مفرحه ..ألا وهى بشرى بالمولود الذى ينتظره إبراهيم لكى يرثه..والذى تنتظره ساره لكى يكون لها بنين.. والذى نتتظره هاجر لأنه إبنها..وجائت هنا البشرى بالمولود الذى ينتظره الجميع.. المولود المحبوب..ألا وهو ( إسماعيل )

]-[ Gn:16:9 ] فقال لها ملاك الرب ارجعي الى مولاتك واخضعي تحت يديها. ]

]-[ Gn:16:10 ]. وقال لها ملاك الرب تكثيرا اكثر نسلك فلا يعد من الكثرة. ]

]-[ Gn:16:11 ] وقال لها ملاك الرب ها انت حبلى فتلدين ابنا.وتدعين اسمه اسماعيل لان الرب قد سمع لمذلّتك. ]

وتم بالفعل ما بٌشرت به هاجر المصريه وتحققت ذلك البشاره

]-[ Gn:16:15 ]  فولدت هاجر لابرام ابنا.ودعا ابرام اسم ابنه الذي ولدته هاجر اسماعيل. ]

ونضيف على ذلك وعد الإله لإبراهيم وهاجرفى حق إسماعيل لكى نوضح المساواه بينه وبين إسحاق..فتوعد الإله لهاجر وإبراهيم بأن يجعل من إسماعيل أمة عظيمه..ولسنا بصدد إن نتكلم عن من هذه الأمه وما العظمه فى هذه الأمه

[ Gn:21:13 ]-[ وابن الجارية ايضا ساجعله امة لانه نسلك ]

[ Gn:21:18 ]-[ قومي احملي الغلام وشدي يدك به.لاني ساجعله امة عظيمة. ]

وبعد ذلك ظهر الرب لإبرام مره أخرى وجعل الاله عهد بينه وبين إبراهيم..وبشر الإله إبراهيم بأكثار نسله وبإنه سوف يخرج منه أمماً وملوكاً

[gn.17.5][فلا يدعى اسمك بعد ابرام بل يكون اسمك ابراهيم.لاني اجعلك ابا لجمهور من الامم.]

[gn.17.6][وأثمرك كثيرا جدا واجعلك امما.وملوك منك يخرجون.]

ووعده الإله بكل أرض كنعان .. وجعل لإبراهيم ولنسله علامه ألا وهى ( الختان ) وذلك يكون عهداً أبدياً وهذا ما هو نحن عليه الأن كمسلمين ولم يكن عليه النصارى لأنه تم إلغاء الختان بالرغم من أن الختان عهداً أبدياً وكان ذلك على أيد بولس الفريسى بالرغم من إن الإله قال ان الأغلف الذى لم يختتن بذلك يكون قد نكث عهد الإله ونقرأ ذلك فى النصوص القادمه:

[gn.17.10][هذا هو عهدي الذي تحفظونه بيني وبينكم وبين نسلك من بعدك.يختن منكم كل ذكر.]

[gn.17.11][فتختنون في لحم غرلتكم.فيكون علامة عهد بيني وبينكم.]

[gn.17.12][ابن ثمانية ايام يختن منكم كل ذكر في اجيالكم.وليد البيت والمبتاع بفضة من كل ابن غريب ليس من نسلك.]

[gn.17.13][يختن ختانا وليد بيتك والمبتاع بفضتك.فيكون عهدي في لحمكم عهدا ابديا.]

[ Gn:17:14 ] واما الذكر الاغلف الذي لا يختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها.انه قد نكث عهدي ]

ثم جاء من بعد ذلك البشاره بميلاد (إسحاق ) من ساره وسيخرج منها أمما وملوك..وذلك البشاره كانت لإبراهيم ولكن من الملفت للنظر والعجيب ما نراه فى النصوص حيث أن الإله يبشر إبراهيم لميلاد إسحاق وكان إبراهيم يدعوا لإبنه (إسماعيل ) وقال يا ليت إسماعيل يعيش أمامك وهذا يؤكد على حب إبراهيم لإبنه إسماعيل

[ Gn:17:15 ]-[  وقال الله لابراهيم ساراي امرأتك لا تدعو اسمها ساراي بل اسمها سارة. ]

]-[ Gn:17:16 ] واباركها واعطيك ايضا منها ابنا.اباركها فتكون امما وملوك شعوب منها يكونون. ]

]-[ Gn:17:18 ] وقال ابراهيم لله ليت اسماعيل يعيش امامك. ]

]-[ Gn:17:19 ] فقال الله بل سارة امرأتك تلد لك ابنا وتدعو اسمه اسحق.واقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده. ]

وأؤكد إننا لسنا بصدد مع من يكون العهد الإبدى هل إسماعيل ام إسحاق وسوف نتكلم عنها فى مقاله أخرى إن شاء الله.. وتحققت ذلك البشاره فولدت سارة إسحاق

[ Gn:21:2 ] فحبلت سارة وولدت لابراهيم ابنا في شيخوخته.في الوقت الذي تكلم الله عنه. ]

[ Gn:21:3 ] ودعا ابراهيم اسم ابنه المولود له الذي ولدته له سارة اسحق. ]

ثم خُتن بعد ذلك إسحاق فى اليوم الثامن وكبر وفُطم وكانت له وليمه كبيره يوم فطامه.. ودبت الغيره مره أخرى بين ساره وهاجر فقالت ساره لإبراهيم لا يرث إبن الجاريه مع إبنى وذلك كان من إندفاعها بسبب الغيره وقالت ساره لإبراهيم أطرد هاجر المصريه وإبنها..وعند الصباح أعطى إبراهيم لهاجر قربة ماء وأعطاها إسماعيل وصرفها فتاهت فى ( بئر سبع ) كما يقول الكتاب:

[Gn:21:14] فبكر ابراهيم صباحا واخذ خبزا وقربة ماء واعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها والولد وصرفها.فمضت وتاهت في برية بئر سبع.

ويركز كاتب سفر التكوين الضوء على إسماعيل ولم يلقى الضوء على إسحاق فنجد دون سابق مقدمات إن إسماعيل كبر وتزوج وسكن فى برية فاران

[ Gn:21:20 ] وكان الله مع الغلام فكبر.وسكن في البرية وكان ينمو رامي قوس. ]

[ Gn:21:21 ] وسكن في برية فاران.وأخذت له امه زوجة من ارض مصر ]

ويعود بنا الكاتب مره أخرى إلى إبراهيم ويخبرنا بإنه تغرب فى فلسطين أياماً كثيرة وبعد ذلك أمتحن الرب إبراهيم بذبح إبنه وسنعرف من هو هذا الإبن بعد قليل.


ملاحظات على قصة إبراهيم وساره وهاجر والذبيح :


* سقط الكاتب عدة سقطات وإبرزهم وما يهمنا فى هذا الصدد إنه بعد ميلاد إسحاق وفطامه توجه مباشرةً إلى إسماعيل وجعله ينمو ويكبر ويتزوج ويكن فى مكان أخر وهو جبال فاران وكل ذلك دون سابق مقدمات وتجاهل إسحاق بالمره..كأنه يريد أن ينهى ذكر إسماعيل عند هذا الحد قبل أختبار الذبح.

* أصدق الحديث هو كتاب الله فأخبرنا الله تبارك وتعالى بترتيب لقصة سيدنا أبراهيم وإسحاق وإسماعيل وأختبار الذبح وهذا يختلف مع ما جاء فى العهد القديم ونوضحه فى الأتى:

*** فى القرأن الكريم: 1- ولادة إسماعيل .         2- اختبار الذبح . 3- ولادة إسحاق .

*** فى التـــــــــوراه: 1- ولادة إسماعيل .         2- ولادة إسحاق . 3- اختبار الذبح .

نجد الأختلاف بين القرأن و التوراه والأختلاف فى ترتيب الأحداث .. وهذا تعمد واضح من الكاتب ان يركز الأضواء فى نصوصه على إسماعيل وكبره مبكراً وزوجه وجعله يهاجر ويسكن فى فاران .. دون أن يذكر شىء عن حياة إسحاق فى هذا الوقت .. ولكن صدق الله العظيم عندما أخبرنا بهذا الترتيب 1- ولادة إسماعيل   2- اختبار الذبح   3- ولادة إسحاق ,, وكان هذا الترتيب فى التوراه ولكنه حُرف بالفعل وهذا ليس ادعاء منى بذلك ولكن بالأدله ودائما ً الجانى يترك أثر لجريمته..فترك لنا المُحرف الكذوب غير الذكور أثر التحريفه وهو كالأتى:

وهى أننا نجد أن عندما وُلد إسحاق كان إسماعيل يبلغ من العمر 14 سنه ونستنتج ذلك من النصوص الآتيه:

تكوين 16: 16 (كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ سِتٍّ وَثَمَانِينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْ هَاجَرُ إِسْمَاعِيلَ لأَبْرَامَ.)

تكوين 21:5. (وَكَانَ إِبْرَاهِيمُ ابْنَ مِئَةِ سَنَةٍ حِينَ وُلِدَ لَهُ إِسْحَاقُ ابْنُهُ.)

فكان إبراهيم يبلغ من العمر ( 86 ) سنه عندما ولد إسماعيل..ويبلغ من العمر (100 ) سنه عندما ولد إسحاق .وعندما نطرح عمر إبراهيم عندما اولد إسماعيل ومن بعده إسحاق يكونا لناتج ( 14 سنه ) وهو عمر إسماعيل..ونتفاجىء بأن الكاتب يخبرنا فى الأصحاح 21 بأن بعد ميلاد إسحاق نشبت الغيره مره أخرى بين ساره وهاجر وقالت ساره لإبراهيم أطرد هاجر وأبنها .. ونركز على أن إسماعيل كان يبلغ من العمر (14 سنه )  وفعل ذلك إبراهيم وطرد هاجر وأبنها ونقرأ فى النص التالى معضله:

[الفاندايك][Gn.21.14][. فبكر ابراهيم صباحا واخذ خبزا وقربة ماء واعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها والولد وصرفها.فمضت وتاهت في برية بئر سبع.]

[اليسوعية][Gn.21.14][ فبكر إبراهيم في الصباح وأخذ خبزا وقربة ماء فأعطاهما هاجر وجعل الولد على كتفها، وصرفها. فمضت وتاهت في برية بئر سبع. ]

[السارة][Gn.21.14][ فبكر إبراهيم في الغد وأخذ خبزا وقربة ماء، فأعطاهما لهاجر ووضع الصبي على كتفها وصرفها، فمضت تهيم على وجهها في صحراء بئر سبع. ]

[الحياة][Gn.21.14][ فنهض إبراهيم في الصباح الباكر وأخذ خبزا وقربة ماء ودفعهما إلى هاجر، ووضعهما على كتفيها، ثم صرفها مع الصبي. فهامت على وجهها في برية بئر سبع.]

[الكاثوليكة][Gn.21.14][فبكر إبراهيم في الصباح وأخذ خبزا وقربة ماء فأعطاهما هاجر وجعل الولد على كتفها، وصرفها.فمضت وتاهت في برية بئر سبع.]

فنجد أن كل التراجم تقول أن إبراهيم وضع قربة الماء والولد على كتف هاجر .. فكيف لهاجر أن تحمل غلام يبلغ من العمر ( 14 سنه ) على كتفها ؟ بالأضافه إلى قربة ماء ؟ ونجد الكاتب يقول أنها طرحت الولد تحت أحدى الأشجار:

[الفاندايك][Gn.21.15][ولما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار.]

فهل تطرح هاجر غلام يبلغ من العمر ( 14 سنه ) تحت شجرة؟

فهذا دليل واضح على أن الكاتب تعمد أن يكبر إسماعيل عن عمره .. وقد نسى الكاتب إنه ذكر من قبل عمر إبراهيم عندما ولد إسماعيل و ولد إسحاق وبمقارنة بسيطهب ينهم يتضح ان عمر إسماعيل ( 14 سنه ) فكيف لهاجر ان تحمل قربة ماء وإسماعيل 14 سنه على كتفها ؟ ثم تذهب وتمشى به لمسافه بعيده جدا لان النص يقول حتى نفذ الماء , ومن المعروف ان القربة يكون فيها ماء ليس بقليل ويكفى لمدة ساعات , إذان هاجر سافرت بإبنها وتسير على الأقدام لمدة ساعات , فكيف لها أن تحمل أبن يبلغ من العمر 14 سنه على كتفها ؟

إذن من الواضح ان هناك خطأ واضح وهو ان الكاتب تعمد فى تكبيره لسن إسماعيل وزواجه وجعله يهاجر ويسكن فى فاران .. وهذا السن خاطىء ولكن كان إسماعيل فى ذلك الوقت صغير السن وكان بعدها إختبار الذبح ثم ميلاد إسحاق كما أخبرنا الله عز وجل ..

ونفهم من ذلك عدم المصداقيه فى ما ينقله لنا كاتب هذا السفر حيث أننا نجد نصوص ليست فى محلها وعدم ترتيب للأحداث ونجد أن الكاتب يخبرنا أن إبراهيم مكث أيام كثيره فى فلسطين ولم يذكر لنا أين ذهب بعدها وبعدها مباشرة دخل فى الأختبار الإلهى.. انتهى

_____________________________________________________________________

من هو الذبيح إسحق ام إسماعيل ؟

يستدل النصارى بنص ذًكر فى العهد القديم على أن الذبيح هو إسحاق بن إبراهيم ويدور عدة تساؤلات حول هذا النص صرحة لم أجد لها إجابه..وإذا قرأنا هذا النص بتمعن بوصعه فى سياقه مع الأخذ فى الإعتبار القصه السابقه سنجد ان إسحاق ليس له علاقه بالنص على الأطلاق وهذا ما سنوضحه بفضل الله من العهد القديم .. وإليكم النص والتعليق فى عدة نقاط:

][Gn.22.2][فقال خذ ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق واذهب الى ارض المريّا واصعده هناك محرقة على احد الجبال الذي اقول لك)

والنقاط المطروحه هى:

1- من هو الإبن الوحيد ؟

2- هل إسماعيل إبن إبراهيم ؟هل هاجر كانت زوجة لإبراهيم؟ هل هو إبن شرعى لإبراهيم؟

3- من هو الإبن الذى يحبه إبراهيم  ؟

4- ما هى شروط الذبيحه المقدمه التى تٌقدم على المذبح ؟

5- أين ذهب إبراهيم بعد نجاحه فى الإختبار الإلهى ؟


اولاً : من هو الإبن الوحيد ؟

فالنص المذكور يقول : إبنك وحيدك الذى تحبه إسحاق … ولكن عندما نتصفح فى الكتاب المقدس نجد الإتى:

تكوين 16: 16 (كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ سِتٍّ وَثَمَانِينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْ هَاجَرُ إِسْمَاعِيلَ لأَبْرَامَ.)

تكوين 5:21. (وَكَانَ إِبْرَاهِيمُ ابْنَ مِئَةِ سَنَةٍ حِينَ وُلِدَ لَهُ إِسْحَاقُ ابْنُهُ.)

فيتضح من ذلك أن إسماعيل كان أكبر من إسحاق بـ ( 14 سنه ) فكيف يكون إسحاق هو الإبن الوحيد فى حين ان إسماعيل هو الإكبر؟ إذن إسماعيل ظل وحيداً لمدة ( 14 عام ) إذا أخذنا برواية الكاتب .. فكيف يكون إسحاق هو الوحيد ؟


ثانياً : هل إسماعيل إبن إبراهيم ؟ هل هو إبن شرعى لإبراهيم؟

** هل كانت هاجر زوجة لإبراهيم مثل ساره ؟
يقول الكتاب عن سارة :
[ Gn:11:29 ] واتخذ ابرام وناحور لانفسهما امرأتين.اسم امرأة ابرام ساراي واسم امرأة ناحور ملكة بنت هاران ابي ملكة وابي يسكة. ]
إذاً الكتاب يقول ان إبراهيم أتخذ أمرأة وهى ساره وأنتم تقولون انها زوجة شرعية له ..  وأيضاً هذا هو الحال مع هاجر بل وأقوى..لنرى ماذا يقول الكتاب :
]-[ Gn:16:1 ] واما ساراي امرأة ابرام فلم تلد له.وكانت لها جارية مصرية اسمها هاجر. ]
]-[ Gn:16:2 ] فقالت ساراي لابرام هوذا الرب قد امسكني عن الولادة.ادخل على جاريتي.لعلي أرزق منها بنين.فسمع ابرام لقول ساراي. ]
]-[ Gn:16:3 ] فاخذت ساراي امرأة ابرام هاجر المصرية جاريتها من بعد عشر سنين لاقامة ابرام في ارض كنعان واعطتها لابرام رجلها زوجة له.
رأيتم يا نصارى يا من تقولون ان هاجر ليست زوجة لإبراهيم؟ الجواب من كاتب الكتاب المقدس الذى يكتب وهو مساق بالروح القدس ( وأعطتها لإبرام رجلها زوجة له ) إذاً على ماذا تعترضون ؟!!

يقول الكتاب الأتى :

]-[ Gn:17:23 ]فاخذ ابراهيم اسماعيل ابنه وجميع ولدان بيته وجميع المبتاعين بفضته كل ذكر من اهل بيت ابراهيم وختن لحم غرلتهم في ذلك اليوم عينه كما كلمه الله. ]

]-[ Gn:25:9 ] ودفنه اسحق واسماعيل ابناه في مغارة المكفيلة في حقل عفرون بن صوحر الحثّي الذي امام ممرا. ]

]-[ Gn:21:11 ] فقبح الكلام جدا في عيني ابراهيم لسبب ابنه. ]…ابنه هنا تعنى إسماعيل وذلك من السياق.

[ Chr1:1:28 ]. ابنا ابراهيم اسحق واسماعيل. << اخبار الأيام الأول.

إذن إسماعيل هو إبن إبراهيم كما تقول النصوص ولا يقدر أحد أن ينكر ذلك .. ويبقى الإجابه على سؤال

هل إسماعيل إبن شرعى لإبراهيم حيث إنه إبن جاريه ؟

هنا نترك حرية الإختيار لليهود والنصارى فما يختاروه سأوافق عليه دون تردد .. فنجد ان الكتاب يقول بشأن اولاد يعقوب الإثنى عشر ( الأسباط ) ان منهم أولاد جوارى وكانوا أولاد شرعيين ليعقوب … فهل ( جاد , دان , نفتالى , أشير ) ابناء غير شرعيين ليعقوب ؟ إذن أربع أسباط أصبحوا من أولاد غير شرعيين.. فهل تقبلوا ذلك يا نصارى ؟

وإذا قبلتوا وحسبتوهم أولاد شرعيين ليعقوب .. أذن إسماعيل إبن الجاريه يكون إبن شرعى لإبراهيم أيضاً .. وإليكم الدليل:

التكوين 30 من عدد 3 إلى 13: ( فَقَالَتْ: «هُوَذَا جَارِيَتِي بَلْهَةُ. ادْخُلْ عَلَيْهَا فَتَلِدَ عَلَى رُكْبَتَيَّ وَأُرْزَقُ أَنَا أَيْضاً مِنْهَا بَنِينَ». 4فَأَعْطَتْهُ بَلْهَةَ جَارِيَتَهَا زَوْجَةً فَدَخَلَ عَلَيْهَا يَعْقُوبُ 5فَحَبِلَتْ بَلْهَةُ وَوَلَدَتْ لِيَعْقُوبَ ابْناً 6فَقَالَتْ رَاحِيلُ: «قَدْ قَضَى لِيَ اللهُ وَسَمِعَ أَيْضاً لِصَوْتِي وَأَعْطَانِيَ ابْناً». لِذَلِكَ دَعَتِ اسْمَهُ «دَاناً». 7وَحَبِلَتْ أَيْضاً بَلْهَةُ جَارِيَةُ رَاحِيلَ وَوَلَدَتِ ابْناً ثَانِياً لِيَعْقُوبَ 8فَقَالَتْ رَاحِيلُ: «قَدْ صَارَعْتُ أُخْتِي مُصَارَعَاتِ اللهِ وَغَلَبْتُ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «نَفْتَالِي..9وَلَمَّا رَأَتْ لَيْئَةُ أَنَّهَا تَوَقَّفَتْ عَنِ الْوِلاَدَةِ أَخَذَتْ زِلْفَةَ جَارِيَتَهَا وَأَعْطَتْهَا لِيَعْقُوبَ زَوْجَةً 10فَوَلَدَتْ زِلْفَةُ جَارِيَةُ لَيْئَةَ لِيَعْقُوبَ ابْناً. 11فَقَالَتْ لَيْئَةُ: «بِسَعْدٍ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «جَاداً». 12وَوَلَدَتْ زِلْفَةُ جَارِيَةُ لَيْئَةَ ابْناً ثَانِياً لِيَعْقُوبَ 13فَقَالَتْ لَيْئَةُ: «بِغِبْطَتِي لأَنَّهُ تُغَبِّطُنِي بَنَاتٌ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «أَشِيرَ»

وقد حسبوا بالفعل من ابناء يعقوب الشرعيين وكانوا من الأسباط الأثنى عشر وورثوا كما يرث غيرهم من الإبناء:

الكوين35 من عدد 22 إلى 26 ( وَكَانَ بَنُو يَعْقُوبَ اثْنَيْ عَشَرَ: 23بَنُو لَيْئَةَ: رَأُوبَيْنُ بِكْرُ يَعْقُوبَ وَشَمْعُونُ وَلاَوِي وَيَهُوذَا وَيَسَّاكَرُ وَزَبُولُونُ. 24وَابْنَا رَاحِيلَ؛ يُوسُفُ وَبِنْيَامِينُ. 25وَابْنَا بِلْهَةَ جَارِيَةِ رَاحِيلَ: دَانُ وَنَفْتَالِي. 26وَابْنَا زِلْفَةَ جَارِيَةِ لَيْئَةَ: جَادُ وَأَشِيرُ. هَؤُلاَءِ بَنُو يَعْقُوبَ الَّذِينَ وُلِدُوا لَهُ فِي فَدَّانَِ أَرَامَ.)

إذن إسماعيل أيضاً إبن شرعى لإبراهيم ..فهل من معترض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ثالثاً: من هو الإبن الذى يحبه إبراهيم  ؟

فإن النص الخاص بالذبيح يقول: ( خذ ابنك وحيدك الذي تحبه )

وبفضل الله أثبتنا ان إسماعيل إبن لإبراهيم .. وأثبتنا ان إسماعيل هو إبن إبراهيم الوحيد لمدة 14 عام .. ويبقى لنا الأثبات إنه هو الإبن المحبوب

1- إسماعيل الإبن المحبوب والمنتظر بالنسبه لساره:

فإذا تأملنا فى القصة التى ذكرناها سابقاً سنجد إن إبراهيم تزوج من هاجر المصريه بناءً على طلب من ساره وليس منه هو..والهدف من ذلك ان ساره كانت عاقر ولا تنجب الأطفال فطلبت من إبراهيم وقالت:

]-[ Gn:16:2 ] فقالت ساراي لابرام هوذا الرب قد امسكني عن الولادة.ادخل على جاريتي.لعلي أرزق منها بنين.فسمع ابرام لقول ساراي. ]

هل لاحظتم ماذا قالت ساره ؟ لعلى أرزق منها بنين .. من التى سترزق ؟ ساره ..أى إنها نسبت المولود قبل أن يأتى إليها بالرغم إنه إذا أتى هذا المولود فهو أبن لهاجر .. ولكن من أشتياقها وحبها للأطفال نسبت هذا المولود لها..أى إنها كانت تحبه وكانت تنتظره .

2- إسماعيل الإبن المحبوب جداً لدى إبراهيم :

فنجد شىء عجيب جداً .. نجد إن الرب يُبشر إبراهيم بميلاد إبن أخر له وهو ( إسحاق ) تتوقعوا ماذا كان رد إبراهيم على الإله ؟ هل فرح إبراهيم بميلاد إسحاق ؟ هل قال شكر الإله على ذلك ؟ هل تمنى أن يحدث ذلك ؟ سنجد العجب فى سياق النصوص الأتيه :

[ Gn:17:15 ]-[  وقال الله لابراهيم ساراي امرأتك لا تدعو اسمها ساراي بل اسمها سارة. ]

]-[ Gn:17:16 ] واباركها واعطيك ايضا منها ابنا.اباركها فتكون امما وملوك شعوب منها يكونون. ]

]-[ Gn:17:18 ] وقال ابراهيم لله ليت اسماعيل يعيش امامك. ]

]-[ Gn:17:19 ] فقال الله بل سارة امرأتك تلد لك ابنا وتدعو اسمه اسحق.واقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده

رأيت أخى المسلم وصديقى النصرانى ماذا كانر د إبراهيم على الإله بعد أن بشره الإله بإبن آخر له من ساره؟ كان رد إبراهيم ( ليت إسماعيل يعيش أمامك ) كان رده أن يدعى لإبنه إسماعيل عندما كان يبشره الإله بإبن آخر .. فعلى ماذا يدل هذا الدعاء ؟

إنه يدل على حب إبراهيم الشديد لإبنه إسماعيل..وكان إبراهيم ينتظر إسماعيل لكى يرث منه ونتذكر سوياً هذه النصوص:

]-[ Gn:15:2 ] فقال ابرام ايها السيد الرب ماذا تعطيني وانا ماض عقيما ومالك بيتي هو أليعازر الدمشقي. ]

]-[ Gn:15:3 ] وقال ابرام ايضا انك لم تعطني نسلا وهوذا ابن بيتي وارث لي. ]

]-[ Gn:15:4 ] فاذا كلام الرب اليه قائلا.لا يرثك هذا.بل الذي يخرج من احشائك هو يرثك.

إذن إبراهيم كان ينتظر الذى يخرج من أحشائه لكى يرثه .. ومن أول من ولد لإبراهيم غير إسماعيل؟

إذن إبراهيم كان ينتظر ويحب إبنه إسماعيل أكثر من إبنه إسحاق وأكدنا ذلك بفضل الله من النصوص السابقه.

3- إسماعيل الإبن المحبوب لدى أمه هاجر:

وهذا شىء طبيعى أن تُحب الأم إبنها ومن الطبيعى جداً إن تنتظره..فحملته معاها على كتفها لساعات طويله وكانت تبحث له عن ماء لكى يشرب حسب رواية الكتاب..

فينطبق بذلك صفة الحب لإسماعيل .. فإسماعيل هو ( الإبن الوحيد المحبوب لإبراهيم وساره وهاجر )


رابعاً:ما هى شروط الذبيحه المقدمه التى تٌقدم على المذبح ؟

فنجد إن إبراهيم كان يقدم ذبيحه على المذبح والذبيحه أو القربان تتمثل فى إبنه ( المفروض إنه إسحاق ) فهناك عدة شروط للذبيحه وهما كالإتى:

الشرط الأول :- لابد وإن يحدد الإله مكان الذى ستذبح فيه الذبيحه .

والدليل على ذلك من العهد القديم بان الإله هو الذى يحدد مكان تقدمة القربان الذى هو الذبيحه

]-[ Dt:16:5 ] لا يحل لك ان تذبح الفصح في احد ابوابك التي يعطيك الرب الهك ]

]-[ Dt:16:6 ]بل في المكان الذي يختاره الرب الهك ليحل اسمه فيه.هناك تذبح الفصح مساء نحو غروب الشمس في ميعاد خروجك من مصر. ]

-[ Dt:12:13 ] احترز من ان تصعد محرقاتك في كل مكان تراه. ]

]-[ Dt:12:14 ] بل في المكان الذي يختاره الرب في احد اسباطك.هناك تصعد محرقاتك وهناك تعمل كل ما انا اوصيك به. ]

وقد تحقق هذا الشرط فى لاقربان أو الذبيحه الذى كان يقدمه إبراهيم فاقل الرب (فقال خذ ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق واذهب الى ارض المريّا واصعده هناك محرقة على احد الجبال الذي اقول لك) إذن حدد الرب مكان القربان وهو ( أرض المرايا ) والجبل الذى حدده الإله.

الشرط الثانى:- ان تكون الذبيحه من الابكار .

والدليل على ذلك أيضاً من العهد القديم بإن القربان أو الذبيحه لابد وأن يكون من الابكار:

[ Gn:4:4 ]-[ وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها.فنظر الرب الى هابيل وقربانه. ]

[ Nm:8:17 ]-[ لان لي كل بكر في بني اسرائيل من الناس ومن البهائم.يوم ضربت كل بكر في ارض مصر قدّستهم لي. ]

-[ Nm:8:18 ]-[ فاتخذت اللاويين بدل كل بكر في بني اسرائيل. ]

[ Ex:13:1 ]-[ وكلم الرب موسى قائلا. ]

[ Ex:13:2 ]-[ قدس لي كل بكر كل فاتح رحم من بني اسرائيل من الناس ومن البهائم.انه لي. ]

ولا يقل احد ان هذا الشرط وجد فى الشريعه والشريعه نزلت بعد إبراهيم لان هابيل أيضاً قبل الشريعه وقدم قربانه من الابكار .. إذن هذا شىء منذ القدم ان القربان او الذبيحه لابد ان تكون من الأبكار وأكد الرب الإله على ذلك بأن وضع هذا التشريع فى نصوص الشريعه .

فعلى من ينطبق هذا الشرط ؟ على من ينطبق أن يكون من الأبكار ويكون فاتح رحم ؟

فالنص يقول ( خذ ابنك وحيدك الذي تحبه ) فإسماعيل هو إبن إبراهيم , وهو الوحيد , وهو المحبوب , وهو البكر , وهو فاتح الرحم بالنسبه لهاجر.

وإن قال قائل ان أيضاً إسحاق فاتح الرحم بالنسبه لساره..فنقول له ان إسحاق لم يكن الإبن الوحيد لإبراهيم .. إذن قرينة الكتاب تقول إن هذا الإبن البكر الفاتح للرحم الوحيد هو إسماعيل وليس إسحاق .


خامساً: أين ذهب إبراهيم بعد نجاحه فى الإختبار الإلهى ؟

نجد الكتاب يقول ذلك فى قصة الذبيح :

[ Gn:22:1 ] وحدث بعد هذه الامور ان الله امتحن ابراهيم.فقال له يا ابراهيم.فقال هانذا. ]

[ Gn:22:2 ] فقال خذ ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق واذهب الى ارض المريّا واصعده هناك محرقة على احد الجبال الذي اقول لك. ]

فإطاع إبراهيم الإله دون جدال أو نقاش وذهب بإبنه ومعه أثنين من غلمانه بالإضافه إلى الإبن الذبيح ووضعه فى المكان الذى حدده وبنى هناك مذبح ورتب الحطب ووضع إبراهيم إبنه الذبيح فوق الحطب على المذبح وأخذ السكين ليذبح إبنه وناداه ملاك الرب وقال له لا تذبح إبنك لإنك لم تمسك إبنك وحيدك عن أوامر الإله ..فنظر إبراهيم ورائه ووجد كبش ممسكا بقرونه فى الغابه..وأصعد إبراهيم هذا الكبش على المذبح وذبحه بدل إبنه.. وبارك الرب إبراهيم وإنتهى الإختبار ..

ولكن هنا سؤال يطرح نفسه: إلى أين ذهب إبراهيم بإبنه ( المفروض إسحاق ) بعد ما نجح فى الإختبار الإلهى ؟

من الطبيعى ان يذهب بإبنه الذبيح إلى إمه .. فإذا كان الذبيح هو إسحاق فلابد وإن يرجع بالطفل الصغير إلى إمه ساره ..فإين كانت تسكن ساره ؟

[ Gn:23:1 ]-[ وكانت حياة سارة مئة وسبعا وعشرين سنة سني حياة سارة. ]

[ Gn:23:2 ]-[ وماتت سارة في قرية اربع التي هي حبرون في ارض كنعان.فاتى ابراهيم ليندب سارة ويبكي عليها. ]

إذان كان ينبغى على إبراهيم أن يذهب إلى المكان التى كانت تسكت فيه ساره وهو ( قرية أربع التى هى حبرون فى أرض كنعان)

ولكن المفاجأة يقول الكتاب:

[ Gn:22:19 ] ثم رجع ابراهيم الى غلاميه.فقاموا وذهبوا معا الى بئر سبع.وسكن ابراهيم في بئر سبع ]

نجد ان إبراهيم رجع إلى ( بئر سبع ) لماذااا ؟؟؟؟ لماذا رجع إبراهيم إلى بئر سبع ؟؟

فعندما نقرأ الكتاب نجد إن إبراهيم رجع إلى ( بئر سبع ) لان هاجر وإسماعيل كانوا فى ( بئر سبع ) ورجع لكى يرد الذبيح الذى هو إسماعيل إلى أمه

[Gn:21:14] فبكر ابراهيم صباحا واخذ خبزا وقربة ماء واعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها والولد وصرفها.فمضت وتاهت في برية بئر سبع.

فمن الواضح ان إسماعيل وأمه كانوا فى بئر سبع .. ورجع إبراهيم بعد قصة واختبار الذبح إلى بئر سبع ليرد الطفل إلى أمه .. مع الأخذ فى الإعتبار اننا وضحنا سابقاً محاولة الكاتب فى انه يكبر من سن إسماعيل وجعله يسافر إلى فاران ولكن قد أخطأ فى ذلك وأكرر وضحناها سابقاً وفى الحقيقة كان إسماعيل ما ذال طفلاً دون ال 14 كما حاول أن يظهر ذلك الكاتب.


ملاحظات على قصة الذبيح التى تضرب مصداقية القصة بالكامل:

*  نجد ذلك فى نصين متتاليين .. وقد اخطأ الكاتب فى النصين :
[ Gn:22:13 ]-[ فرفع ابراهيم عينيه ونظر واذا كبش وراءه ممسكا في الغابة بقرنيه.فذهب ابراهيم واخذ الكبش واصعده محرقة عوضا عن ابنه. ]
[ Gn:22:14 ]-[ فدعا ابراهيم اسم ذلك الموضع يهوه يرأه.حتى انه يقال اليوم في جبل الرب يرى ]
الخطأ الأول فى العدد الأول:
يقول النص إن إبراهيم نظر كبش ممسكا فى الغابة بقرنية:
[ الفــــانـــدايك ]-[ Gn:22:13 ]-[ فرفع ابراهيم عينيه ونظر واذا كبش وراءه ممسكا في الغابة بقرنيه.فذهب ابراهيم واخذ الكبش واصعده محرقة عوضا عن ابنه. ]
[ الاخبار السارة ]-[ Gn:22:13 ]-[  فرفع إبراهيم عينيه ونظر فرأى وراءه كبشا عالقا بقرنيه بين الشجيرات، فأقبل على الكبش وأخذه وقدمه محرقة بدل ابنه.  ]
[ ترجمة الحياة ]-[ Gn:22:13 ]-[  وإذ تطلع إبراهيم حوله رأى خلفه كبشا قد علق بفروع أشجار الغابة، فذهب وأحضره وأصعده محرقة عوضا عن ابنه. ]
[ الترجمة اليسوعية ]-[ Gn:22:13 ]-[  فرفع إبراهيم عينيه ونظر، فإذا بكبش واحد عالق بقرنيه في دغل. فعمد إبراهيم إلى الكبش وأخذه وأصعده محرقة بدل ابنه.  ]

فجميع التراجم تقول ( الغابة , بين الشجيرات , بفروع أشجار الغابة , دغل )
فنجد نصوص أخرى تقول ( واصعده هناك محرقة على احد الجبال الذي اقول لك) والنص الذى يليه يقول ( حتى انه يقال اليوم في جبل الرب يرى )
السؤال هنا : كيف يكون هناك غابة فوق الجبل ؟ كيف توجد غابة فى وسط الجبال ؟ ونؤكد ان النص يقول ( فنظر ورأى كبش ورائه ) أى وراء إبراهيم..وكان إبراهيم فوق الجبل ..ونظر إبراهيم ورائه وجد كبش مربوط فى الغابه او فى شجيرات أو فرع من أشجار اغابه.. فهل هناك غابة فى الصحراء وسط الجبال ؟؟
الخطأ الثانى فى النص الثانى:
النص يقول (  فدعا ابراهيم اسم ذلك الموضع يهوه يرأه )
وهذا النص مذكور فى سفر التكوين .. ودعا أبراهيم إسم الموضع ( يهوه يرأه ) ومن المعروف إن سفر الخروج كٌتب بعد سفر التكوين بعدة سنوات..وإذا قرأنا فى سفر الخروج نجد الأتى:
[ Ex:6:3 ] وانا ظهرت لابراهيم واسحق ويعقوب باني الاله القادر على كل شيء.واما باسمي يهوه فلم أعرف عندهم. ]
فنجد النص فى سفر الخروج يقول ( اما بإسمى يهوه فلم يعرف عند إبراهيم واسحق ويعقوب )
فكيف يسمى إبراهيم إسم الموضع ( يهوه يرأه ) وهو أصلاً لم يكن يعرف إسم يهوه ؟
فكل ذلك يؤكد على تضارب القصة بالكامل وعدم مصداقيتها .. فمن قال إن الصحراء فيها غابات .. ومن قال إن هاجر كانت تحمل غلام 14 سنه على كتفها بالإضافه إلى قربة ماء .. ومن قال إن إبراهيم يسمى الموضع ) يهوه يرأه ) وهو لم يكن يعرف إسم يهوه .. ومن ضارب فى ترتيب القصه .. ليس ببعيد عليه إن يحذف إسم إسماعيل ويضع بدلاً منه إسحاق .. وذلك لإن اليهود من إسحاق وليس من إسماعيل فإراد بذلك إن يقول إن الله نجى إسحاق من حبه فى اليهود ونجى اليهود من الموت . وأثبتنا بفضل الله الإتى
* إسماعيل إبن إبراهيم الوحيد , * إسماعيل إبنه المحبوب , إسماعيل الذبيحه وهو البكر . وذلك بالنصوص والأدله من واقع الكتاب
وبذلك أكون قد إنتهيت من هذا المقال المتواضع وأتمنى من الله ان أكون قد قدمت لإخى المسلم وصديقى النصرانى ولو معلومه بسيطه فى إظهار الحق ولا تنسونا من صالح الدعاء .. الحمد لله الذى تتم بنعمته الصالحات .

أخوكم Memo -D

About these ads

51 تعليقات

Subscribe to comments with RSS.

  1. Nesr Al Eslam- said, on مايو 9, 2009 at 9:30 م

    جزاكم الله خير أخى الحبيب ميمو على موضوعك الأكثر من رائع تحية من أخيك نسر الإسلام

  2. hotday_31 said, on مايو 9, 2009 at 9:33 م

    ميمو موضوع رئيسى ورائع نرجوا منك المزيد

  3. egyptainm said, on مايو 9, 2009 at 9:46 م

    حياك الله ميمووووووووووووووو الموضوع ممتاز و مجهود مشكور بارك الله فيك

  4. vw1303 said, on مايو 9, 2009 at 10:18 م

    رائع يا ميمو ادلة مقنعة جدا جدا وواضح بذل المجهود فى هذا العمل وخصوصا وهو المطلوب

    بالنسبة للنصارى انك قمت بتفنيد ما يدعى الكتاب المقدس ودرست الادلة دراسة ممتازة

  5. كريم كرم said, on مايو 9, 2009 at 10:24 م

    ربنا يبارك فيك يا ميمو ويجعله فى ميزان حسانتك يوم القيامه

  6. الصقر السلفي said, on مايو 9, 2009 at 10:59 م

    جزاك اله خيرا أخي الحبيب ميمو
    فعلا كما عهدناك فارسا مغوارا من فرسان الدعوة إلى الله
    بارك فيك الرب الاله
    ورزقك الاقتداء برسوله ومصطفاه

    آمين

  7. abosekena said, on مايو 9, 2009 at 11:43 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم ميمو وجعل هذا المجهود في ميزان حسناتك
    ورزقك الصدق والاخلاص ونسأل الله ان ينفع بك
    اوصيك اخي بتجديد النيه لله رب العالمين
    احبك في الله اخوك abosekena

  8. موحد said, on مايو 10, 2009 at 3:20 ص

    كما انت دائما حبيبي ميمو متألق تقع على ما هو رائع ويدين القوم مما لديهم فهذه احدى القضايا الشائكة الت يثيرها غير المسلمين حسدا لنا لفضل الله علينا ولكن تحليلك الرائع -عزيزي – يزيل اللبس ويقيم الحجة على القوم مفندا مزاعمهم بل ومقوضا هذا الكتاب الذي يتكئون عليه بابراز التناقض الضارب في عمق هذا الكتاب ومبينا العنصر البشري غير المنصف المتدخل قي الكتاب “المقدس” وكأني بك تضرب عصفورين بحجر واح تقيم حجتنا وتهدم بناء القوم على رؤسهم ادعو الله ان يجعل ذلك في ميزان حسناتك وان يأتي بالقوم مسلمين

  9. Islam is the solving said, on مايو 10, 2009 at 6:54 ص

    مش حقدر اقول غير قول الله (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ)

    عندما يكون الكلام بالدليل ومن كتابنا وكتبهم استحاله ان يشكك اى شخص فى هذا الكلام لانها حقيقه بالدليل لا يجادل فيها الا ممحاك ومن يعترض فله الحق بلا شك ولكن لياتى ويحاور ولكن بالدليل

    جزاك الله خير اخى الكريم ميمو

  10. green_man_5 said, on مايو 10, 2009 at 4:57 م

    بارك الله فيك اخي الكريم ميمو وسدد خطاك
    في الحقيقة هذا عمل جيد ورائع وننتظر منك المزيد

  11. golder said, on مايو 10, 2009 at 5:10 م

    بسم الله ما شاء الله

    مبارك عليك المدونة ميمو والى الامام يا عضو شلة الاخوه الاعداء :)

    اكتملت الشلة والحمد لله ربنا يبارك لك في المدونة

  12. AL_TA3B said, on مايو 11, 2009 at 9:50 م

    لن أعلق على المقالة لأن المقالة فعلا قوية جدا جدا
    لكن أريد فقط أن أقول أن هذه الصفحة أكبر دليل على حب الإخوه لك يا ميمو
    تقبل الله منا ومنك صالح الأعمال وجزانا الله وإياك كل خير

  13. وجدان said, on مايو 12, 2009 at 4:56 م

    بارك الله فيك أخي ونفع بك، وجعل ما رقمته في ميزان حسناتك

    أخوك أبو باسل :)

  14. zerooo0 said, on مايو 13, 2009 at 1:16 ص

    السلام عليكم
    طبعا شهادتى فيك مجروحة يا ميمو
    لكن بصراحة و رغم علمى بأنك ستكتب فى هذا الموضوع , لكن لم أتصور ان يكون بهذا التكامل . ما شاء الله .
    رزقك الله دائما العلم النافع , و العقل الراجح , و الرأى السديد , و نفاذ البصر و البصيرة
    بس ابقى خد بالك بعد كدة من الأخطاء الإملائية ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أنا عارف طبعا ان دى أفة الموضوعات الطويلة

  15. mercy_of_islam2005 said, on مايو 14, 2009 at 10:05 م

    جزاك الله خيرا اخي الحبيب ميمو نفع الله بك وهدى بك انا احتفظت بالموقع وسوف اقرءاه فيما بعد نرجو ان تضع ردودك الرائعه على الوهيه المسيح وكذلك مناقشاتك الطيبه

  16. memod said, on مايو 15, 2009 at 5:42 م

    حىّ الله كل الأخوه الذين تركوا ردود فى مدونتى البسيطه .. وأسعدتنى ردودكم وأتمنى من الله إنى أكون أفادتكم ولو بمعلومه واحده فقط .. وبصراحه انا عاجز عن شكرى لكم لانى لم أجد كلمات أشكركم بها ..وجزاكم الله خير ولا تنسونا من الدعااااء

  17. Shevechenko 11 said, on مايو 19, 2009 at 7:04 م

    MASHA’ALLAH 3LEIK YA MEMO :)fe3lan mawdo3 kawi we el a7la mn keda kma 3ahednak (gahez bel daleel wel borhan ) bas hwa el fekra ezay el nsara bey7awlo yesbeto mn el qur’an en el zabee7 hwa es7ak mesh sayedna isma3eel tab yesbeto el awel mn ktabhom :Del mohem ana leya ta3keeb bas mesh 3n el mawdo3 enta masha’allah kaffet we waffet :) ana ta3leky 3la gbal faran elli sakan feha sayedna esma3eel we ma3rof enaha gbal makka laken lamma tkon heya mkan el wa7y matkonsh gbal makka (la 3agab!! kol she2 gayez ma3 el ktab el mokadas :D) (تث 33 : 2)فقال: “جاء الرب من سيناء وأشرق لهم من سعير وتلألأ من جبل فاران وأتى من ربوات القدس وعن يمينه نار شريعة لهم.

    ana bardo leyya ta3lek 3la mawdo3 en sayedna ibrahim tazawag mn aktar mn sayeda 3la el ra3’m en da mawgod fel ktab el mokadas we 3amalo a7ad anbya2 allah laken 3endama yo7alell al islam she2 aslan mo7allal tkon moshkela wel nsara y2ollak la2 el zwag mn wa7da fakat …sob7an allah wa5denha baltaga mashyeen 3aks 3la tool (montaha el tanakod :S:S)

    tegy bardo fe 7etet el 3ahd bta3 el 5tan bardo homa mabye3melohosh 3la el ra3’m en da el 3ahd bas bardo baltaga :D:D

    3andak bardo el 7ayah el abadeyyah
    (يو 17 : 3)وهذه هي الحياة الأبدية: أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته.
    (مر 12 : 29)فأجابه يسوع: “إن أول كل الوصايا هي: اسمع يا إسرائيل. الرب إلهنا رب واحد.
    bardo y2ollak bas el roo7 wel kelma ma3 en el kelma 2aletlo eno elah wa7ed bas heyya baltaga ba2ollak

    bardo yasoo3 sagad lel Aab we kanet omneto sgod el nas lel Aab laken bardo mesh byesgodo
    (يو 4 : 21)قال لها يسوع: “يا امرأة صدقيني أنه تأتي ساعة لا في هذا الجبل ولا في أورشليم تسجدون للآب.

    No2ta a5era :el nsara byeta5ezo mn bashareyyet zawgat el rasool mawde3 as2ela we klam kteer 3la el ra3’m sob7an alla zay manta shayef kanet setna sarah bet3’er mn setna hagar bas rabna yehdii

    wallahi fel a5er ma2darsh a2ol 3’er
    مثلُ الذين حمِّلوا التوراةَ ثم لم يحملوها كمثلِ الحمارِ يحملُ أسفاراً بئس مثلُ القومِ الذين كذبوا بآياتِ اللهِ واللهُ لا يهدي القومَ الظالمين ( الجمعة 5 )

  18. himo21 said, on مايو 19, 2009 at 10:55 م

    بارك الله فيك اخي الحبيب ميمو ,ما قصرت, موضوع مفيد يكشف جانب مهم بالدليل القوي, لطالما تشدق النصارى بالتفاخر بأن الذبيح هو إسحاق, أكيد موضوعك سينزل عليهم كالصاعقة, نرجوا أن ينشر بقوة في غرفهم ,سر قدما إلى الأمام وننتظر منك المزيد…

  19. حامل اللواء said, on مايو 19, 2009 at 11:10 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا اخي الحبيب ميمو انا قرات الموضوع بشراهة الموضوع جميل وشيق لكن اعود واكرر قول اخي زيرو بالنسبة لموضوع الاخطاء الاملائيه وهي قليله لكن مزعجه للقارئ.

    لكن على كل حال استمتعت اثناء قراءة هذا الموضوع بشكل كبير

    اسال الله ان يرزقك الاخلاص وان لا يحرمنا من تعليقاتكم ومداخلاتكم ومقالاتكم

  20. memod said, on مايو 19, 2009 at 11:25 م

    حى الله كل الأخوه وأشكركم جزيل الشكر على تعليقاتكم .. ولكن حبيت أنوه على شىء بسيط بالنسبه لحبيبى زيرو وحبيبى حامل اللواء فأجمع الأحباء على جملة ( الأخطاء الإملائية ) ولكن هى فى الأصل غلطات مطبعيه مثل ( لعيهم بدلاً من عليهم , مذا بدلاً من ماذا وسقط حرف الألف , لارب بدلاً من الرب والخطأ فى تبديل مكان الحرفين ) ويشهد الله إنى ما راجعت على كتابة الموضوع بسبب إنى عرضت الموضوع قبل سفرى للجيش بسويعات قليله…ولا أخفيكم سراً تعمدت العاميه فى الكلام لأن الخطاب موجه للنصارى ليس أكثر .. دومتم

  21. Partage_info said, on مايو 20, 2009 at 12:13 ص

    7ayyaka allah akhi Memo wa baraka allaho fik. May Allah protect you brother

  22. Nagm_Edeen_Zanky said, on مايو 20, 2009 at 7:27 ص

    ما شاء الله تبارك الله لا قوة إلا بالله
    دائماً اتعلم منك اخى ميمو واتلقى منك كل ما هو مفيد ونافع
    زادكم الله علماً ورفع قدركم ورزقكم الإخلاص وتخلص الجيش بسرعة قول آمين

  23. الصقر السلفي said, on مايو 20, 2009 at 2:30 م

    ميمو دايما نجمه عالي بحبك يا ميمو بزاف بزاف
    يعني قوي قوي بس بالمغربي
    وفقك الله لما فيه رضاه

  24. سالم المطيري said, on مايو 22, 2009 at 1:19 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سأل الله العظيم رب العرش الكريم ان يرزقنا وياكم الاخلاص في القول والعمل وان بثيبكم اخي ميمو
    الفردوس الاعلى مع النبين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا
    واشهد الله وحملة عرشه والناس اني احبك في الله اخ ميمو

    سالم

  25. زيزو said, on مايو 22, 2009 at 6:08 م

    انصحك ان تركز على موضوع موضوع و تفرغ فيه كل طاقتك فى مناقشته من الجانب الاسلامى و النصرانى
    استمر وفقك الله

    و اياك و الغرور

  26. islam_forever_90 said, on مايو 23, 2009 at 8:17 ص

    جزاك الله خير اخى الكريم حقيقه هذه هى طبيعه اليهود التحريف ولا اعلم لماذا يحرفون فى تلك الحقائق التى لا تحتاج الى تحريف يعنى مش راح يستفيدوا شى من تحريفا وانما هو ضلال واضلال الله يهدى الباحثين عن الحق منهم ومن النصارى قولوا امين يا اخوه ياللى بعدى

  27. dody_2007_1989 said, on مايو 24, 2009 at 3:44 م

    السلام عليكم
    بارك الله فيك يا اخ ميمو على هذا المجهود وجعله فى ميزان حسناتك
    وفقك الله دائما لما يحب ويرضى

  28. معاذ said, on مايو 26, 2009 at 10:02 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    ما شاء الله مولانا ميمو قدس الرب سرك وأدام الله ظلك وأحسن الله إليك وبارك الله فيك ورفع الله قدرك وعلمك الله العلم النافع ونفعك الله بما تعلمت
    أسئل الله تبارك وتعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يبارك في وقتك وعملك ومالك وأهلك وولدك ( القادم ان شاء الله ) وأن يحميك من كل شر ولا يشقيك في الدنيا والأخرة وأن يهديك ويغفر لنا وليك وأن يرحمك ويرحمنا ويعلمنا ويعلمك إنه على كل شئ قدير …
    أسئل الله تبارك وتعالى أن يديم عملك ويجعله خالصاً لله وأن يجعلك من أهل الجنة وأن يجعلك ممن يشربون من يدي رسولنا الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ..
    أسئل الله تبارك وتعالى أن يزوجك من حور العين في جنة عدن وأن يزوجك بإمراة من خير متاع الدنيا وأن يوفقكَ ويوفقها لكل خير
    وأن يديم وجودك بيننا في كل خير وأن يجعلك من أهل اليمين
    اللهم أمين يا رب العالمين اللهم تقبل دعائي ويسر أمورنا جميعاً اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكّاها أنت وليها ومولاها

  29. عابر سبيل said, on مايو 26, 2009 at 10:17 ص

    جزاكم الله خيرا اخى ميمو ونفع بك نسال الله الاخلاص فى القول والعمل اللهم امين

  30. moslim_ahlwy said, on مايو 30, 2009 at 2:38 ص

    ماشاء الله ليس جديدا عليك وعلى نبوغك وعبقريتك اخى ميمو

  31. EngAmeen said, on يونيو 9, 2009 at 1:12 ص

    اخي الحبيب ميمو
    لقد سمعت مناظرة لك بالنسبة لموضوع الذبيح الا انك ابدعت هنا اكثر اتمنى منك المزيد
    واتمنى ان تستمر جندي يدافع عن الحق في كل مكان
    ومجهود مشكوور عليه وارفع قبعتي احتراما لك
    اما الدعاء فهو مني لك في ظاهر الغيب ان شاء الله :)

  32. نزار said, on يوليو 23, 2009 at 4:24 ص

    جزاك الله خيرا اخي الكريم 00 ولقد تبادر الى ذهني السيد انور السادات عندما القى كلمته بالكنيست الاسرائيلي عندما قال : هذا يوم مقدس عند المسلمين عندما اخذ النبي ابراهيم ولده اسماعيل لينفذ فيه ما امره به ربه بذبحه0 لم يجامله بيجن وقال في كلمته : وهذا يوم مقدس عند اليهود هندما اخذ ابرام ابنه اسحق ليذبحه كما طلب منه ربه00

    وفقكم الله وثبت خطاكم

    اخوكم نزار

  33. Abu_El_Ezz said, on يوليو 23, 2009 at 8:23 م

    ما شاء الله بارك الله فيك أخى الحبيب ميمو على هذا التحليل العلمى المنطقى لتتبع وتسلسل تطور سيرة سيدنا ابراهيم واسماعيل واسحاق وصولا لتحقيق واثبات ان الذبيح هو سيدنا اسماعيل عليه السلام وذلك من القران والتوراة . نهنأك على هذا البحث الطيب وجعله الله فى ميزان حسناتك.

  34. رويكد said, on يوليو 28, 2009 at 7:20 م

    جزاكم المولى عظيم الأجر

  35. NEDAL said, on أغسطس 2, 2009 at 5:53 ص

    بارك الله فيك وتقبل منك سائر الاعمال

  36. sakaw311 said, on أغسطس 2, 2009 at 11:50 م

    لا اجد كلمات اعبر بها عن اعجابي لكن ادعو الله ان يجزيك عنا خير الجزاء

  37. أزهرية said, on أغسطس 9, 2009 at 2:31 ص

    جزاك الله الجنة على ما تبذله من جهد فى سبيل الله أنت وكل المسلمين.المعلومه الجديده بالنسبه لى هى أن سيدنا اسماعيل تزوج من مصريه

  38. Dr.Ibrahim said, on سبتمبر 6, 2009 at 8:43 ص

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و كل عام و انتم بخير اخى الحبيب ميمو… و الله انى احبك فى الله و يزداد حبى لك مع كل حوار تجريه فى غرفتكم المباركه التى تمتعنا بها دائما قد ازداد حبى لك اكثر و اكثر بعد ان قر ات هذا الموضوع الرائع الذى تنطق كل كلمه فيه بالمجهود الكبير المبذول فيه و جزاك الله كل خير و تقبل الله منكم و منا صيامنا فى هذا الشهر الفضيل و الى الامام

  39. memosamman said, on سبتمبر 22, 2009 at 5:50 م

    جزاك الله خيرا على ما تعبت واجتهدت فيه من تعليمك لإخوانك ودعوتك لغير المسلمين وإلزامهم بالحجة والذي أعجبني أكثر أنك أتيت بالقرأن وهو خير دليل يكون وأفضل حجة تقام ما شاء الله عليك تبارك الله لا قوة إلا بالله رزقنا الله همة مثلك ورفع همتك أكثر وزودنا وإياك بالتقوى أمين

    كلمتي لمن يأخذ ماده علميه أو معلومه موثقة من العهدين القديم والجديد لا يجوز لك ذلك ولكن أخونا ميمو أورد هذه النصوص لتكون حجة على من يؤمنون أو يسمون أنفسهم أنهم يؤمنون بها وأعني بذلك أزهرية التي تقول بأنها أول مره تعرف أن زوجة سيدنا اسماعيل عليه الصلاة والسلام كانت مصرية …….. هي لازالت أختنا معلومة غير موثقة إذ أنها غيب والكتاب المدنس لا يثبت غيبيات . هذا تعليقي الفقير وصلى الله على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه أجمعييييييييين

  40. memod said, on سبتمبر 29, 2009 at 9:25 ص

    السلام عليكم ..جزاكم الله خير على مروركم الكريم .. غريبة هى النصارى فين ؟ خايفين يفهموا ولا خايفين يقرأوا ولا خايفين يعلقوا ؟؟ وجهة نظر برضة (A)
    أستحلفكم بالله تدعولنا ربنا يتقبل عملنا وينفعنا بما علمنا ..

  41. محمد المالكى said, on أكتوبر 12, 2009 at 8:09 م

    رد مميز جدا وانا لى مقارنة

    الاولى من القران الكريم

    هود وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71) — فكيف يبشره الله سبحانه وتعالى بإسحاق ومن بعده يعقوب. . وفى نفس الوقت يأمر بذبح سيدنا إسحاق الذى من المفروض أن يأتى منه يعقوب

    الثانية من التوراة

    Gn :17:19] فقال الله بل سارة امرأتك تلد لك ابنا وتدعو اسمه اسحق. واقيم عهدي معه عهدا ابديا لنسله من بعده

    فكيف يامر الله ابراهيم بذبح اسحاق وابراهيم يعلم ان اسحاق سيكون له نسل ابدى

    رد مميز اخى ميمو

  42. ali_72 said, on نوفمبر 7, 2009 at 5:25 ص

    بارك الله فيك ميمو وجزاك الله خيرا

  43. notilius said, on نوفمبر 24, 2009 at 10:50 م

    حزاك الله خيرا
    يا شبل الاسلام شبل ايه دا انت اسد
    حفظك الله و رعاك جعل كل اعمالك في ميزان حسناتك

  44. ssas said, on ديسمبر 14, 2009 at 5:57 م

    دعنى اقبل راسك يا كاتب الموضوع

  45. الفاتح الصالح said, on ديسمبر 31, 2009 at 4:26 م

    lما شاء الله الحمد لله الذي سخر لدبنه من يحملونه ويذبون عن عرض الانبياء اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا وافتح امامنا السدود والحدود وقلوب العباد انك علي كل شي قدير واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

  46. المعترض said, on يناير 9, 2010 at 1:15 ص

    بارك الله فيك اخي الكريم على الموضوع الاكثر من رائع

  47. أحمد نواف المجلاد said, on يناير 10, 2010 at 6:51 م

    بارك الله فيكم الأخ محمود ووفقكم. والاختلاف في تحديد الابن الوحيد في الكتاب المقدس من دلائل تحريفه.

  48. محمد said, on يناير 15, 2010 at 11:40 م

    بسم الله الرحمن الرحيم يعنى بصراحة مقالة جمدة بارك الله فيك كل الكلام لايعبر عن ما يدور بداخلى من احاسيس ويقين بما كتب فى المقال لكن المقال بكل تاكيد يستحق ان ينال اعجاب كل ما قرائة ويستحق الجائزة الاولى مع اسمى مراتب الشرف

  49. ناصر السنه said, on فبراير 13, 2010 at 4:24 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياك الله أخي الحبيب محمود ونفع بك واسأل الله أن يرزقك الاخلاص وأن لا يحرمنا واياك صحبة نبيه الكريم،أمابعد ففي هذا الموضوع أردت أن أضيف شيئا يتعلق بالأحاديث النبوية في هذا الموضوع،ورد عند أحمد ذكر اسماعيل وأنه هو الذبيح من طريقين وكلاهما لا يخلو من علة ،الأول فيه مؤمل وهو سيئ الحفظ،والثاني فيه أبو عاصم الغنوي وقد ضعفوه،وعند البيهقي في الكبري أنه اسماعيل وفيها أبي عاصم،وثلاث روايات في المستدرك لا تخلو من ضعف،الأولي فيها أبوحذيفة البصري وهو سيئ الحفظ وابن أبي نجيح و ربما دلس ،والثانية مروية عن النبي عليه الصلاة والسلام قوله أنا ابن الذبيحين قال الذهبي اسناده واه وقال الألباني لا أصل له،والثالثة فيها الواقدي وهو متروك،أما الرواية الرابعة فهي الرواية الصحيحة الوحيدة في هذا الموضوع أخرجها الحاكم في المستدرك قال حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا العباس بن محمد الدوري ثنا يحيي بن معين ثنا يحيي بن اليمان ثنا سفيان عن بيان عن الشعبي عن ابن عباس أن الذبيح اسماعيل،قلت وهذا اسناد صحيح ،قال الحاكم صحيح علي شرط الشيخين ولم يخرجاه وصححه الذهبي،ذكر من قال انه اسحاق،رواية عند البزار وفيها ثلاثة علل ،الأولي الخلاف في وقف الحديث ورفعه و الثانية مبارك بن فضالة مدلس وقد عنعنه وأما الثالثة ففيه الحسن وهو البصري وهو مدلس وقد عنعنه،والرواية الثانية أخرجها الحاكم وفيها سيد بن داود قال فيه الذهبي ليس بذاك،والثالثة عند الطبراني في الكبير وفيه عطاء بن السائب وكان اختلط علي الراجح ،أما الرواية الأخيرة فقد أخرجها الحاكم في المستدرك قال حدثنا اسماعيل بن علي الخطي ببغداد حدثنا اسماعيل بن اسحاق القاضي ثنا موسي بن اسماعيل وحجاج بن منهال،قالا حدثنا حماد بن سلمة عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن ابن عباس،وحدثنا حماد بن سلمة عن عبد الله بن عثمان بن خيثم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن الذبيح هو اسحاق،قلت وهذا اسناد صحيح لولا أن شيخ الحاكم وشيخ شيخه لم أقف فيهما علي جرح ولا تعديل،وصححه الذهبي في التلخيص.انتهي التعليق عذرا علي الاطالة أخي الحبيب نسألك الدعاء و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  50. ناصر السنه said, on فبراير 19, 2010 at 12:36 ص

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته،أردت التنبيه علي خطأ املائي،فقد ذكرت في التعليق السابق اسماعيل بن علي الخطي ،و الصواب الخطبي،وأما شيخ الحاكم و شيخ شيخه،وكنت ذكرت أني لم أقف فيهما علي جرح ولا تعديل ،فقد وجدت أنهما ثقتان فالاسناد صحيح،والروايات في هذا الموضوع متعارضة عن ابن عباس،ومنشأ هذا الاختلاف هو أن كعب الأحبار كان يحدث عمر والصحابة رضوان الله عليهم من كتب أهل الكتاب أنه اسحاق فيحتمل أن ابن عباس نقله عنه فانه لم يصح حديث عن النبي صلي الله عليه وسلم في تعيين الذبيح_فيما أعلم_والمرجع في ذلك للاجتهاد كما تفضلت أخي الحبيب ببيانه فانما نتعلم منك أخي الأكبر ،فقد وافقك إلي ما ذهبت اليه أنه اسماعيل الحافظ أبو حاتم الرازي والحافظ ابن كثير خلافا لما ذهب اليه ابن جرير في التفسير ،لا حرمنا الله و إياكم أجره وإني مستعد أخي الحبيب في مساعدتكم في مجال الحديث النبوي في أي موضوع تعدونه ، وأي مقال تكتبونه ، بمجرد طلبكم ، أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه ، والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

  51. warda said, on يوليو 25, 2010 at 11:11 ص

    I LOVE YOU MEMOD (^_^)


أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 27 other followers

%d bloggers like this: